fbpx

سرطان الثدي: تناول الزبادي يمكن أن يساعد في بناء الميكروبيوم الطبيعي

قد يكون تقليل خطر الإصابة بسرطان الثدي أمراً بسيطاً مثل تناول الزبادي.
Julia Sudnitskaya/ Shutterstock

راشيل ريجبي، جامعة لانكستر

لكل عام ترضع المرأة من ثديها، يقل خطر إصابتها بسرطان الثدي بنسبة 4.3٪ في المتوسط. فالثدي، مثل الأمعاء، يحتوي على مجموعة بكتيرية خاصة به، وتؤدي الرضاعة الطبيعية إلى تغييرأنواع البكتيريا التي تكونها. وتساعد هذه المجموعة البكتيرية المقيمة في الحفاظ على البكتيريا الضارة في مكانها وتساعد في إصلاح البطانة في قنوات الثدي.

وقد تكون هذه التغييرات في المجموعة البكتيرية نتيجة الرضاعة الطبيعية هي التي تحمي من سرطان الثدي. وقد تكون هناك طرق أخرى لتغيير هذه البكتريا الموجودة في الثدي للحماية من السرطان أيضاً.

فعندما قارن فريقنا نتائج الدراسات المختلفة التي نظرت إلى ما مجموعه 1.5 مليون شخص، فوجئنا بأن تناول الزبادي كان مرتبطاً بالحد من الإصابة بسرطان الثدي. ويقودنا هذا إلى الاعتقاد بأنه من خلال تناول الزبادي الطبيعي، يمكننا تعزيز الميكروبيوم – الجينوم الجماعي لجميع الكائنات الحية الدقيقة، بما في ذلك البكتيريا، والتي تعتبر ضرورية لمناعة الجسم – والتي تساعد على الحماية من الإصابة بسرطان الثدي.

الحماة ضد السرطان

تبطن قنوات الحليب بطبقة واقية من الخلايا، والتي تنقسم وتتضاعف لإصلاح أي ضرر. ويمكن أن يحدث تلف البطانة بسبب الاصطدام والرض أو الالتهاب، ولكن الخلايا تموت أيضاً بسبب الشيخوخة ويجب استبدالها. تؤثر البكتيريا في الثدي على معدل انقسام هذه الخلايا الواقية وموتها – وبالتالي، ربما أيضاً خطر الإصابة بسرطان الثدي.

ونحن نعلم بالفعل أن بعض البكتيريا مثل Fusobacterium nucleatum، والتي تعد جزءاً من المجموعة البكتيرية في الفم، وHelicobacter pylori، الموجودة في المجموعة البكتيرية في المعدة، يمكن أن تسبب أيضاً الالتهاب، مما يزيد من انقسام الخلايا. وعندما تتسبب هذه البكتيريا في انقسام الخلايا بشكل متكرر، فإن هذا يزيد من خطر الإصابة بالسرطان في أعضاء مثل القولون والمعدة على مدى فترة زمنية طويلة. من المحتمل أن يحدث سيناريو مشابه في الثديين، مما يفسر العلاقة بين الرضاعة الطبيعية وتقليل خطر الإصابة بسرطان الثدي.

ولا تفيد الرضاعة الطبيعية الأمهات فحسب. بل يحتوي حليب الثدي على البكتيريا المفيدة التي تخمر اللاكتوز، والتي تهيمن على البكتيريا الدقيقة للطفل، مما يؤدي الى حمايته من الجراثيم. وهناك أيضاً العديد من أنواع البكتيريا الأخرى في حليب الثدي، بما في ذلك الجراثيم بجرعات منخفضة، والتي ستدرب جهاز المناعة وتساعد على حماية الأطفال حديثي الولادة من العدوى. إن هذا التدريب للجهاز المناعي يوفر الحماية – ويمتد أيضاً إلى الوقاية من السرطان. وهذا هو الحال حتى مرحلة البلوغ.

يحتوي حليب الثدي على بكتيريا تمنع العدوى والسرطانات.
بافل ايليوخين

يحتوي الزبادي الحيوي على بكتيريا تخمير اللاكتوز المفيدة التي توجد عادة في الحليب. وهذه تشبه البكتيريا الموجودة في ثدي الأمهات اللواتي يرضعن. إن تناول أطعمة مثل الزبادي والجبن والكفير، التي تفيد بقاء البكتيريا على قيد الحياة، يعزز نموها، ويعزز دورها الوقائي داخل الجسم.

كما يساعد التعرض لهذه البكتيريا المفيدة الخلايا المناعية على التعرف على الخلايا التالفة التي يمكن أن تتحول إلى سرطان. وهو يقوم بذلك عن طريق التأثير على المستقبلات والإشارات الكيميائية التي تطلقها الخلايا المناعية، مما يعني أنها تستطيع بعد ذلك قتل الخلايا التالفة والقضاء عليها قبل تطور السرطان. وتعتمد العديد من العلاجات الجديدة للسرطان التي تستخدم الجهاز المناعي أيضاً على أنواع معينة من البكتيريا لتكون موجودة في مجموعة البكتريا الدقيقة.

وقد تحمي فوائد تناول الزبادي أيضاً من أنواع السرطان الأخرى. ويمكن للبكتيريا والخلايا المناعية الانتقال إلى مواقع بعيدة عن الأمعاء، لذلك فإن تناول الزبادي يحمي الجسم بأكمله. وتساهم الجراثيم، مثل تلك التي تسبب أمراض اللثة، ليس فقط في الاصابة بسرطان الفم، ولكن أيضاً في سرطانات المريء والقولون والبنكرياس والبروستاتا والثدي. وهكذا يمكن أن تؤثر البكتيريا على الجسم كله.

وعلى أي حال، في حين أن لدينا سببًا وجيهًا للاعتقاد بأن تناول الزبادي يمكن أن يحمي من الإصابة بسرطان الثدي، إلا أنه يلزم إجراء مزيد من الأبحاث، خاصة لمعرفة مدى أهمية ذلك عند دمجه مع عوامل أخرى تتعلق بالنظام الغذائي ونمط الحياة. النظام الغذائي المتوازن، بما في ذلك الزبادي الذي لا يحتوي على الكثير من السكر، مهم للصحة وسيساعد في الوقاية من العديد من الأمراض، بما في ذلك السرطان.المحادثة

راشيل ريجبي، محاضرة أولى في صحة الجهاز الهضمي، جامعة لانكستر

يتم إعادة نشر هذه المقالة من شبكة The Conversation تحت ترخيص المشاع الإبداعي. قراءة المادة الأصلية.

%d مدونون معجبون بهذه: