fbpx

أقل من عام لتطوير لقاح COVID – هذا هو السبب الذي يجعلك لا تشعر بالقلق

مارك توشنر، جامعة كامبريدج

أنا مهووس بالتجارب السريرية. أظل أسمع الناس يتحدثون عن السنوات السبع إلى العشر التي يستغرقها صنع لقاح ومدى خطورة الإسراع في هذا الأمر. الكلمة التي تظهر باستمرار هي “التسرع“، وهي تجعل الشخص العادي متوتراً بشأن سلامة اللقاح. لذا، كطبيب تجارب سريرية، سوف أقول لكم ما أفعله خلال معظم تلك السنوات العشر – وهو ليس كثيراً.

أنا لست كسولاً فأنا أقدم طلب المنح، ويتم رفضها، وأعيد تقديمها، وأبقة انتظر المراجعة، وأعيد إرسالها الى مكان آخر، وأحياناً تكون في حلقة من العذاب. وعندما أكون محظوظاً بما يكفي للحصول على تمويل للتجارب، أقضي بعد ذلك شهوراً في التقديم إلى مجالس الأخلاقيات. وأقوم بانتظار المنظمين، ويجب عليّ التعامل مع التغييرات في الموظفين في شركة الأدوية و “تغيير التركيز” بعيدا عن تجاربي، وفي نهاية المطاف، إذا كنت محظوظا جدا، أقضي بعض الوقت في إعداد التجارب: ينبغي العثور على المواقع، ومواقع التدريب، ثم الذعر لأن التوظيف ضعيف، وبعدها إيجاد المزيد من المواقع. ثم عادة ما أواجه المزيد من القضايا التنظيمية، وأخيرا، إذا لم يتم استنفاد قدر حظي الكبير، قد يكون لدي علاج قابل للتطبيق ــ أو لا.

في هذه المرحلة، قد يتأخر بسبب أسئلة حول الربحية أو أي عدد من العقبات الأخرى. لن أخوض حتى في السنوات التي يستغرقها عادةً إجراء الدراسات “قبل السريرية”، تلك التي يستلزم القيام بها قبل التجارب البشرية.

عشر سنوات لتطوير لقاح هو شيء سيء

لذا في المرة القادمة التي يعرب فيها شخص ما عن قلقه إزاء السرعة المذهلة التي حدثت فيها تجارب اللقاح، أوضح لهم بأن عشر سنوات ليست شيئاً جيداً، إنه أمر سيء. انها ليست عشر سنوات لأن ذلك آمن، انها عشر سنوات صعبة من محاربة اللامبالاة، والضرورات التجارية، والحظ والروتين. إنها تمثل عقبات في العملية وقد أثبتنا الآن أنها “سهلة” ويمكن التغلب عليها. أنت فقط بحاجة إلى تمويل غير محدود، وبعض الأشخاص الأذكياء وذوي الدوافع العالية، وجميع البنية التحتية التجريبية في العالم، ومجموعة غير محدودة تقريباً من المتطوعين الإيثاريين الرائعين في التجربة وبعض المنظمين العقلانيين.

مع كل هذا والساعة تدق على وباء عالمي يقتل الناس من قبل الثانية، اتضح أننا يمكن أن نفعل أشياء مذهلة. لم تكن تجارب اللقاح أقل من كونها معجزة. إنها ثورة في كيفية إجرائنا للتجاربو ربما لا تكون مفاجئة عند التفكير فيها نظراً لقدرتنا على الابتكار عندما نحتاج حقاً إلى ذلك.

ونحتاج حقاً إلى – ضرورة أن نكون الأم للاختراع. لم يتم المساس بالسلامة. لقد مرت جميع التجارب “بالمراحل” أو العملية الصحيحة لأي دواء أو لقاح عادي. لقد تطوع مئات الآلاف من أفضل مواطنينا وحصلوا على لقاح تجريبي. وكان العالم يراقب عن كثب وحتى عندما مرض شخص واحد، كنا جميعاً نناقش ذلك.

وحتى الآن، لم تحدث حالة وفاة مرتبطة بلقاحات COVID ولم يحدث حتى الآن سوى عدد قليل من الأحداث الخطيرة المحتملة. و تخيل فقط مراقبة الجميع في مدينة صغيرة لمدة ستة أشهر والإبلاغ عن كل نوبة قلبية أو سكتة دماغية أو حالة عصبية أو أي شيء يمكن اعتباره خطيراً. كم هو مذهل ذلك؟ لقد كان انتصاراً للعلوم الطبية.

.وأنا لم أطرق حتى الى الألتقاء المحظوظ في الوقت والذي كان يعني أن كل ذلك قد حصل في وقت عندما كان فيه تسلسل الجينات في الشخص او الفيروس يعد أمراً روتينياً للغاية بحيث لم يرمش جفن لأحد. لقد أدى هذا إلى حشد العلم ما قبل الإكلينيكي المبكر والذي كان ضرورياً كحجر أساس للعديد من التقنيات الجديدة في النقطة الصحيحة ليتم استغلالها لاحقاً.

وفي هذا الوقت، كسرت ثلاثة لقاحات الغطاء بالفعل وأظهرت فعالية أعلى مما كنا نأمل في أي وقت مضى. لقد تم تعيين الحاجز من قبل المنظمين عند حوالي 50٪. وقد أبلغت كل منModerna و Pfizerعن فعالية بنسبة 95 ٪ ، وأبلغت جامعة أكسفورد عن فعالية بنسبة 90 ٪ لنظام جرعات معين. ولا يزال يتعين علينا متابعة بيانات السلامة، لكن سجل اللقاحات ممتاز، وأنا متفائل.

ولا شيء من هذا يقلل من شأن التحديات التي لا تزال قائمة. كما لا يعني أن اللقاحات لا تزال بدون أسئلة تتعلق بالسلامة والتي لا يزال يتعين علينا الإجابة عليها. ومع ذلك، فقد كان هذا انتصاراً لعملية رائعة و لاشخاص عظماء. أنا واثق من أنه عندما يدقق المنظمون في بيانات السلامة والفعالية، ويتبعهم عن كثب كل عالم مهتم في العالم، فإنه لن يتم استخدام اللقاحات إلا إذا كانت فوائدها تفوق المخاطر بوضوح – ويجب أن تكون أنت واثقًا أيضاً..المحادثة

مارك توشنر، مدير البحوث الطبية الحيوية الانتقالية، جامعة كامبريدج

تمت ترجمة هذه المقالة من قبل محرري كوربيديا نيوز CorepaediaNews

يتم إعادة نشر هذه المقالة من شبكة The Conversation تحت ترخيص المشاع الإبداعي. قراءة المادة الأصلية.

COVID-19 vaccines were developed in record time – but are these game-changers safe?

COVID-19 vaccines are coming – how will we know they work and are safe?

Pfizer COVID vaccine: promising results – here’s what needs to happen next

The Oxford deal is welcome, but remember the vaccine hasn’t been proven to work yet

Moderna follows Pfizer with exciting vaccine news – how to read these dramatic developments